العودة   منتديات شبكة المجمعة - اول موقع لمحافظة المجمعة على الانتر نت > الشبكة العامة > شبكة القضايا الاسلامية
شبكة القضايا الاسلامية مخصص للمواضيع الاسلاميه
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2011, 02:57   المشاركة رقم: 1
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية
موضوع مواعظ تبكينا لتذكرنا باخرتنا .. "متجدد " ارجو التفاعل




إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد




قال تعالى (( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )) ففي التذكرة منفعة للمؤمنين لأصحاب العقول الراجحة والنفس تحتاج للوعظ والتذكير حتى لا تنتكس عن الطريق المستقيم , ومع مرور الزمن قد يكسل العبد عن العبادات ويضعف الإيمان في قلبه . فما أحوجنا لتذكرة والموعظة خاصة في هذا الزمن زمن الفتن زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر , أول من يحتاج للوعظ والتذكير هو كاتب الموضوع فأردت أن أذكرها وأردعها وأردت أن أذكر إخواني المسلمين .


وبالنسبة للعنوان فليست المواعظ مني شخصيا لا بل لست أهلا لذلك إنما أقصد أن أنقلها لكم , سوف تجد هنا مواعظ وعبر وفوائد ودرر وقصص مؤثرة .


والموضوع سوف يكون بإذن الله منوع , سوف تجد مواعظ مرئية وتارة صوتية و مواعظ كتابية قصص أو مقالات وقد تكون شعرا و قد تكون على صيغة فلاش و ........الخ







.ولا مانع من مشاركة الأعضاء والتعاون فما أجمل التعاون على الخير قال تعالى (( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ))




فلا تبخل بمشاركه قد يهتدي بها شخص فتكون سبب نجاتك غدا قال صلى الله عليه وسلم ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خيرا لك من حمر النعم ) .



أسأل الله أن يعيننا على تقواه وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأسأله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم , هذا والله أعلى و أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .


.،.،.،..،.،.،..،.،.،.


خير ما يبدأ به هو كتاب الله جل جلاله



فلو جمعنا مواعظ الوعاظ كلها ما عدلت أيه واحده من كتاب الله


نترككم مع المقطع

















توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)


التعديل الأخير تم بواسطة الواثقة ; 25-07-2011 الساعة 11:12
عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 04:01   المشاركة رقم: 2
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية

مًنْ مًوٍآعًظْ آلحٍّسٌّنْ آلبٌصٍرٍيَ - رٍحٍّمًهٍ آللهٍ -

يا ابن آدم
عملك عملك
فإنما هو لحمك و دمك
فانظر على أي حال تلقى عملك


إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها :
صدق الحديث
ووفاء بالعهد
و صلة الرحم
و رحمة الضعفاء
وقلة المباهاة للناس
و حسن الخلق
وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله


يا ابن آدم
إنك ناظر إلى عملك غداً
يوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئاً و إن صغر
فإنك إذا رأيته سرك مكانه
ولا تحقرن من الشر شيئاً
فإنك إذا رأيته ساءك مكانه
فإياك و محقرات الذنوب


رحم الله رجلاً كسب طيباً
و أنفق قصداً
و قدم فضلاً ليوم فقره و فاقته


هيهات .. هيهات
ذهبت الدنيا بحال بالها
وبقيت الأعمال قلائد في أعناقكم


أنتم تسوقون الناس
والساعة تسوقكم
و قد أسرع بخياركم
فماذا تنتظرون ؟!


يا ابن آدم
بع دنياك بآخرتك
تربحهما جميعاً
و لا تبيعن آخرتك بدنياك
فتخسرهما جميعاً


يا ابن آدم
إنما أنت أيام
كلما ذهب يوم ذهب بعضك
فكيف البقاء


لقد أدركت أقواماً
ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل
و لا يتأسفون على شئ منها أدبر
لهي كانت أهون في أعينهم من التراب
فأين نحن منها الآن
؟!

إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه
يقول : ما أردت بكلمتي ؟
يقول : ما أردت بأكلتي ؟
يقول : ما أردت بحديث نفسي ؟
فلا تراه إلا يعاتبها


أما الفاجر :نعوذ بالله من حال الفاجر
فإنه يمضي قدماً
و لا يعاتب نفسه
حتى يقع في حفرته
وعندها يقول :
يا ويلتى
يا ليتني
يا ليتني
و لات حين مندم


يا ابن آدم
إياك و الظلم
فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
و ليأتين أناس يوم القيامة
بحسنات أمثال الجبال
فما يزال يؤخذ منهم
حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
ثم يسحب إلى النار ؟


يا ابن آدم
إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا
فنافسه في الآخرة


يا ابن آدم
نزّه نفسك
فإنك لا تزال كريماً على الناس
و لا يزال الناس يكرمونك
ما لم تتعاط ما في أيديهم
فإذا فعلت ذلك :استخفّوا بك
و كرهوا حديثك
و أبغضوك












توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)

عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 04:17   المشاركة رقم: 3
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية

وثبة التائبين ..


للتائبين وثبة قد لا يعيها الكثير .. وثبة عظيمة بها غير حاله إلى أحوال مختلفة .. غير قبلته من دور الشياطن إلى دار الرحمن .. صار القرآن هو روحه بدل الغناء .. لذته فى دموع توبته ووثبته لا فى مرحه وطربه ولهوه وعبثه .. غير وقته وحياته .. غير نومه ويقظته .. صار يقوم لفجره لا ينام فى فجره .. صارت الصلوات هى حياته منها وإليها وحولها يتحرك .. صار يحب لله وفى الله بدل من حب فى الشيطان وللشيطان ..
وثبة التائبين قد لا يعقلها الكثير .. كيف استطاع أن يغير حاله إلى أحسن وأحسن .. كيف تخلص من عشقه الذى كاد أن يفتك به إلى كون سعادته فى بعده عنه وجل ألمه فى تذكره لهذا العشق ..؟! كيف صار حاله هكذا ؟! .. كيف تخلص من دخانه الذى كان يشعر بموته عند بعده عنه ..
نقلة هى عظيمة بكل المقاييس .. وثبة عظيمة .. تغيير شديد .. قوة فى الحركة .. قوة فى التغيير .. قوة فى التجويد .. قوة فى التحسين .. قوة بكل ما تحملها الكلمة من قوة ..

عونٌ على الوثبة ..
ولا شك أن صاحب هذه الوثبة وجد عوناً من خالقه .. عوناً جعله يثب بكل قوة .. فكَره ما كان يحب .. وأقبل على ما كان يدبر .. وسبحان مغير الأحوال .. واسمع لهذا الياقوتة من كلامات الأستاذ عبد الدائم الكحيل :- ( أخي .. أختي ... في اللحظة التي تنوي فيها التغيير سوف تجد أن الله معك فهو القائل :- ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) سورة العنكبوت: 69 .. تأمل معي هذه الآية كم تعطيك من قوة لتغير نفسك بإتجاه الأفضل وبالاتجاه الذي يُرضي الله تعالى عنك ، لأن الجهاد المقصود في الآية هو جهاد النفس ، وجهاد العلم ، وجهاد الدعوة إلى الله ، وجهاد الصبر على أذى الآخرين .. لأن هذه الآية نزلت في مكة ولم يكن الجهاد بالسيف قد فُرض ، ولذلك هي تتحدث عن تغيير ينبغي عليك أن تقوم به في نفسك أولاً ثم في غيرك )

احذر المعصية
وهذا كلام العلامة بن القيم الجوزية فى كتابه الجواب الكافي فى تحذير من المعصية حتى لا توقف الوثبة :- ( ... أنها – أى المعصية - تضعف القلب عن إرادتة , فتقو ى فيه إرادة المعصية , وتضعف إرادة التوبة شيئاً فشيئاً , إلي أن تنسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية , فلو مات نصفه لما تاب إلي الله , فيأتي من الاستغفار وتوبة الكذابين باللسان لشيء كثير , وقلبة معقود بالمعصية , مصر عليها , عازم على مواقعتها متى أمكنة , وهذا من أعظم الأمراض وأقربها إلى الهلاك ).

تنقصك الإرادة أيها الحبيب ..
هذا ما قلته لشاب يشكو من سقوطه المتكرر فى المعصية ويعجز عن وثبة قوية :- ( ولكن يا حبيب تنقصك الإرادة.. نعم الإرادة.. الإرادة.. الإرادة القوية التي تخرجك من الدائرة التي تعيش فيها.. الإرادة التي تأخذ بيدك فتخرج من دائرة الوقوع والتوبة.. السقوط، ثم البكاء، ثم الصلاة، ثم صلاح فترة معينة، ثم وقع مرة ثانية.. نعم الإرادة.. أتشعر بكلماتي أيها الحبيب ..

حبيبي في الله لا أريد أن أتقمص دور القاضي الذي يحكم وفقط، وليس له علاقة بصاحب الخطيئة، ولكن أريد أن أكون روحاً جديدة تأخذ بيدك لكي لا تسقط.. روحاً تجعلك قبل أن ينتصر عليك شيطانك فتنظر للحرام أن تتماسك وتتمالك وتستجمع كل ما أوتيت من قوة لك لا تقع.. وصدقني التعب بل والعذاب في المرات الأولى.. ولكن بعدها ستجد حلاوة تعلو كل لذة تحس بها في هذا الحرام.. نعم حلاوة الإيمان.. حلاوة المجاهدة .. ) ..

هذا ما أردت أن اذكر به نفسك وإياكم ..

بقلم : محمود القلعاوى












توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)

عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2011, 04:03   المشاركة رقم: 4
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية




أنسيتم الموت








أيّها المسلمون،

الدنيا قد آذنت بالفِراق، فراق ليس يشبهُه فراق، قد انقَطع الرجاءُ عنِ التلاق،

وَالْتَفَّتْ السَّاقُ بِالسَّاقِ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ

فطوبى لمن فرَّ من مَواطِن الرِّيَب ومواقِع المقتِ والغضَب، مستمسِكًا بدينه،
عاقدًا عليه بكِلتا يدَيه، قد اتَّخذه من الشّرور ملاذًا ومن الفِتنِ مَعاذًا.

ويا خسارَ من اقتَحَم حِمى المعاصي والآثام، وأَرتعَ في الموبقاتِ العِظام،
وأحكَم عَقدَ الإصرارِ على الذنوبِ والأوزار. هلك المصِرّ الذي لا يُقلِع،
وندِم المستمرُّ الذي لا يَرجِع، وخابَ المسترسِلُ الذي لا ينزِع،
وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ[الحجرات:11].


وما أقبحَ التفريطَ في زمن الصِّبا فكيـف به والشيبُ نازل؟!


ترحــل عن الدنيا بزاد من التقــى فعمرك ايـــام تعد قــلائـــل


أيها المسلمون،

الموتُ في كلّ حين ينشُر الكفنا، ونحن في غفلةٍ عمّا يُراد بِنا.
سهوٌ وشرود، وإعراضٌ وصدود،
إِنَّ الإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ

كم شيّعنا من الأقران، كم دفنّا من الإخوان، كم أضجعنا من الجيران، كم فقدنَا من الخِلاّن.
فيا مَن يُقصدُ بالموت ويُنحَى، يا من أسمعته المواعظُ إرشادًا ونُصحًا،
هلاّ انتهيتَ وارعَوَيت،
وندمتَ وبكَيت،
وفتحتَ للخير عينَيك،
وقُمتَ للهُدى مَشيًا على قدمَيك،
لتحصُل على غايةِ المراد،
وتسعَد كلَّ الإسعاد،

فإن عصيتَ وأبيت وأعرضتَ وتولّيت حتى فاجأك الأجل
وقيل: "ميْت"
فستعلم يومَ الحساب مَن عصَيت، وستبكي دمًا على قُبح ما جَنيتَ،

يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلاً لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي
وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولاً


أيّها المسلمون،

أين مَن بلَغوا الآمال؟!
أين من جمَعوا الكنوز والأموال؟!

فاجأهم الموتُ في وقتٍ لم يحتسبوه،
وجاءهم هولٌ لم يرتقِبوه،
تفرّقت في القبورِ أجزاؤُهم،
وترمّل من بعدهم نساؤهم،
وتيتّم خلفَهم أولادُهم،
واقتُسِم طريفُهم وتِلادهم،
وكلُّ عبدٍ ميّت ومبعوث،
وكلُّ ما جمَّع متروك وموروث.

يا مَن سينأى عن بَنيه كما نأى عنه أبوه،
مثِّل لنفسِك قولَهم:
جاءَ اليقينُ فوجِّهوه وتحلَّلُوا من ظلمه قبل الممات وحلِّلوه،

مثّل لنفسك قولَهم:
جاء الأجلُ فأغمضوه وغسِّلوه وكفِّنوه وحنِّطوه واحملوه على أكتافكم وادفنوه،


يقول رسول : ((إذا وُضِعت الجنازةُ فاحتمَلها الرجال على أعناقهم،
فإن كانت صالحةً قالت: قدّموني قدّموني، وإن كانت غيرَ صالحة قالت:
يا ويلَها أين تذهبون بها؟! يسمَع صوتَها كلُّ شيء إلا الإنسان، ولو سمعها
الإنسان لصعق)) أخرجه البخاري.


يا هاتِكَ الحرمات لا تفعَل، يا واقعًا في الفواحشِ أما تستحي وتخجَل؟!
يا مبارزًا مولاكَ بالخطايا تمهَّل، فالكلام مكتوب، والقولُ محسوب


وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ كِرَامًا كَاتِبِينَ يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ
إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ
أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ


يا مطلِقًا نفسَه فيما يشتهي ويريد، الملِكُ يرى والملَك شهيد،
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ


يا مشغولاً قلبُه بلُبنى وسُعدَى،
يا مستلِذَّ الرُّقادِ وهذه الركائبُ تُحدى،
أعَلى قلبك حجابٌ
أم غَشَى
أم في عينك كَمَه
أم عَشى؟!


أنسيتَ الموتَ وسكرته وصعوبتَه ومرارتَه؟!

أنسيتَ القبر وضمَّتَه ووحشته وظلمتَه والحساب وشدّتَه؟!


سَلُوا القبور عن أهلِها، واستخبروا اللحودَ عن رهائنِها،
لقد أصبحوا عظامًا رميمًا ورُفاتًا هشيمًا، سكنوا تحت التراب،
وظعنوا فليس لهم إياب، الأصواتُ هامِدة، والأجساد بالية،
والآثار عافِية، قد ارتُهِنوا في أفظعِ مضجَع،
وضمّهم أبعدُ مستودَع، لا يجِدون لما هم فيه دفعًا،
ولا يملكون لأنفسهم ضرًّا ولا نفعًا،
ينتظرون يومًا الأممُ فيه إلى ربِّها تُدعَى والخلائق تحشَر إلى الموقِف وتَسعَى


يقول رسول الهدى : ((ما رأيتُ منظرًا قطّ إلاّ والقبر أفظعُ منه)) ،
وكان عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه
إذا وقَف على قبرٍ يبكي حتى يبلّ لحيتَه،
فقيل: تذكر الجنّةَ والنار ولا تبكي، وتبكي من هذا!
قال: إنّ رسولَ الله قال:
((إنّ القبرَ أوّل منازل الآخرة، فإن نجا منه فما بعدَه أيسرُ منه،
وإن لم ينجُ منه فما بعدَه أشدُّ منه)) ،

ويقول رسول الهدى :
((إنّ أحدَكم إذا مات عُرِض عليه مقعدُه بالغداةِ والعشيّ، إن كان مِن أهل
الجنّة فمِن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار،
يقال: هذا مقعدُك حتى يبعثَك الله يومَ القيامة)).

أرواحٌ في أعلى علِّيِّين،
وأرواح في أسفلِ سافلين،
أرواح في حواصِل طيرٍ خُضرٍ تسرح في الجنّة حيث شاءت،
وأرواحٌ في تنُّور الزّناة والزواني،
وأرواحٌ في نهرِ الدم تُلقَم الحجارةَ وهم أكلةُ الربا،
وآخرون تُثلَم رؤوسهم بالحجارة
وهم الذين يأخذون القرآن فيرفضونه وينامون عن الصلاة المكتوبة


ومرّ رسولُ الله على قبرين فقال:
((أما إنّهما ليعذَّبان، وما يُعذَّبان في كبير، أمّا أحدهما فكان يمشي بالنميمة،
وأما الآخر فكان لا يستتِر من بوله)).
فيا خجَلَ العاصين، ويا حَسرةَ المفرّطين، ويا أسفَ المقصِّرين.

يا مَن سارت بالمعاصي أخبارُهم، يا مَن قد قبُح إعلانهم وإسرارْهم،
يا مَن قد ساءت أفعالهم وأقوالهم،


تذكَّروا القبرَ المحفور،
تذكَّروا النفخَ في الصور،
تذكَّروا البعثَ والنشور،
تذكَّروا الكتابَ المسطور،
تذكَّروا السماءَ يومَ تتغيَّر وتمور،
والنجومَ يومَ تنكدِر وتغور،
والصراطَ يوم يُمَدّ للعبور،
فهذا ناجٍ وهذا مأسور،

وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا
ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا


يقول رسولِ الهدى :
((يمرُّ أوّلكم كالبرق، ثم كمرّ الرّيح، ثم كمرّ الطير وشَدّ الرجال،
تجري بهم أعمالهم، ونبيُّكم قائمٌ على الصراط يقول: ربّ سلِّم سلِّم،
حتى تعجز أعمالُ العباد، حتى يجيء الرجلُ فلا يستطيع السيرَ إلا زَحفًا،
وفي حافتَي الصراط كلاليبُ معلَّقة مأمورةٌ [بأخذ] من أُمِرت به،
فمخدوش ناجٍ ومكدوس في النار))،

يقول أبو هريرة رضي الله عنه:
(والذي نفسُ أبي هريرة بيده، إن قَعر جهنّم لسبعين خريفًا) أخرجه مسلم.

فأينَ الباكي على ما جَنى؟!
أين المستغفِر قبل الفَنا؟!
أين التائب ممّا مضى؟!

فالتَّوبُ مقبول، وعفو الله مأمول،
وفضله مبْذول، فكم ضمِن من التّبِعات،
وكم بدّل من السيئاتِ بالحسنات.
((إنّ الله عز وجل يبسط يدَه بالليل ليتوب مسيء النهار،
ويبسط يدَه بالنهار ليتوبَ مسيء الليل، حتى تطلعَ الشمس من مغربها)).

فيا فوزَ من تاب، ويا سعادةَ من آب، وربّه يقول:
وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ

فيا مَن يسمعُ الخطابَ،
تنبّه قبلَ أن تُناخ للرحيل الرّكاب،
وإياكَ إياك أن تدركَك الصَّرعةُ وتؤخَذ عند الغِرَّة،
فلا تُقال العَثرَة، ولا تمكَّن من الرجعة،

وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ



فإن تك بالأمسِ اقترفتَ إسـاءةً فثَنِّ بإحسانٍ وأنتَ حميدُ


ولا تُرجِ فعلَ الخير منك إل غدٍ لعلّ غدًا يأتي وأنت فقيدُ



وصل الله وسلم على نبينا محمد



من خطب الشيخ: صلاح البدير












توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)

عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2011, 02:52   المشاركة رقم: 5
الكاتب
 
الصورة الرمزية كومـه مشاعـر
المعلومات  
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 3353
الدولة: بيـن الـــريآض والقصيــم
المشاركات: 22,188
بمعدل : 5.43 يوميا
التوقيت
الإتصال كومـه مشاعـر غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية

موضوع رااائع
شكرا غاليتي الواثقه على الموضوع
وجزاك الله كل خير

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اتمنى التفاعل من الاعضاء
,,,,,,,,,,,,,,,,


يستحق التثبيت












توقيع:




انا مجموعة احاسيس ,, وصفي ما يحتاج الى شاعر
اشغلت قلبي الهواجيس ,, انا كـــــومــــة مشـــــاعـــر

عرض البوم صور كومـه مشاعـر   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2011, 07:22   المشاركة رقم: 6
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كومـه مشاعـر مشاهدة المشاركة
موضوع رااائع
شكرا غاليتي الواثقه على الموضوع
وجزاك الله كل خير

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اتمنى التفاعل من الاعضاء
,,,,,,,,,,,,,,,,


يستحق التثبيت
الاروع طلتك العطره..العفو يالغلاا
ومن قال يارب..

مافيه امل المنتدى صاير كانه مهجور هع هع

تسلمين كلك ذوقك.. منوره الطرح بمروك الكريم..












توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)


التعديل الأخير تم بواسطة الواثقة ; 12-05-2011 الساعة 07:33
عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2011, 07:26   المشاركة رقم: 7
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية

الموت وما أدراك ما الموت


سوف يمر على كل إنسان



وسوف يمر علينا كلنا


اليوم دورالموت على فلان قد يكون غدا دورك بعده


سؤال






هل



أعددت




نفسك




لذالك اليوم ؟


http://www.youtube.com/watch?v=NBwwV...layer_embedded












توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)

عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2011, 08:00   المشاركة رقم: 8
الكاتب
 
الصورة الرمزية الواثقة
المعلومات  
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6498
الدولة: بقلب أثنيين ربوني وحبوني..،
المشاركات: 7,516
بمعدل : 2.43 يوميا
التوقيت
الإتصال الواثقة غير متصل


كاتب الموضوع : الواثقة المنتدى : شبكة القضايا الاسلامية

صور هزتنى عن بر الوالدين.. ..رسالة الى العاق...وب شرى الى البار



{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا ْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَا لِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنّ َ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَ ا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُ مَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَة ِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُم َا كَمَا رَبَّيَانِ ي صَغِيرًا
}



هذا الإهتمام بحقوق الوالدين من المولى عز وجل يدل على أهميتهما وفضلهماولا يصل إلى صفة البر بالوالدين إلا موفق ابن أو بنت صالحة
ولكن نشاهد بعض الأولاد والبنات يغفلون عن هذا المعنى ويهملون حقوق والديهم تساهلا وانشغالا بالدنيا ثم إذا ولد لأحدهما طفل أخذ يحن إليه ويعطف عليه ونسي أن والديه كانا يعاملانه بمثل هذا العطف
ولا ننكر أن بعض الأولاد يدركون حقوق والديهم بعد مرورهم بالتجربة ولكن بعد فوات الأوان .

ما اطول عليكم اليكم القصه
7
7
7
7




ك
ان هناك أب في ال 65 من عمره وابنه في ال 40 وكانا في غرفة المعيشة وإذ بغراب يطير من
القرب من النافذة ويصيح فسأل الأب أبن
ه
الأب: ما هذا ؟
الابن: غراب
وبعد دقائق عاد الأب وسأل للمرة الثانية
الأب: ما هذا؟
الابن باستغراب : انه غراب !!
ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الثالثة
الأب: ما هذا؟
الابن وقد ارتفع صوته: انه غراب غراب يا أبي !!!
ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الرابعة
الأب: ما هذا؟
فلم يحتمل الابن هذا و أشتاط غضبا وارتفع صوته أكثر وقال: مالك تعيد علي نفس السؤال
فقد قلت لك انه غراب هل هذا صعب عليك فهمه؟
عندئذ قام الأب وذهب لغرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة
من مذكراته اليومية ثم أعطاه لإينه وقال له أقرأها

بدأ الابن يقرأ :


اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك وإذ بغراب يصيح في الحديقة
فسألني ابني ما هذا فقلت له انه غراب وعاد وسألني نفس السؤال ل 23 مرة وأنا أجبته
ل 23 مرة فحضنته وقبلته وضحكنا معا حتى تعب فحملته وذهبنا فجلسنا















توقيع:

بعض العـرَب حـيٍّ وعلمـه توفـا ْ....... وبعض العرَب لو مات علمه بقى حي
ღღღღღღ
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة,
ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز.
ღღღღღღ
ღإن الدنيآ بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله ღ
ღღღღღღ


أنا جبــــــــل من الطمـــوح، إصــراري على تحقيق ذاتِ كــالبركــان سينفجر يوماً ما ..
اسعى لـ تحقيق الإيجابية في ذاتِ و في من حولي =)

عرض البوم صور الواثقة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:03


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir